OPPO تطرح النسخة الشبابية من F7 بشاشة كاملة وكل خصائص الجيل الثاني من تقنية الذكاء الإصطناعي

2016-04-12

قامت OPPO، العلامة التجارية الرائدة في الهواتف الذكية، بإطلاق هاتف F7 Youth، النسخة الشبابية من هاتف F7 الذي تم إطلاقه أوائل هذا العام في الأسواق المصرية.


 وقد حرصت OPPO على أن يأتي الهاتف بسعر 5,190 جنيه مصري ليناسب هذه الفئة العمرية، هذا وسيكون متاحًا باللونين الأحمر Sunrise Red واللون الأسود Diamond Black التي تتميز بالسطح العاكس المصقول والتصميم الذي يشبه سطح الألماس.

 

بالنسبة لهاتف بهذا السعر التنافسي، فإنه يتميز أيضًا بالجيل الثاني من الذكاء الإصطناعي، وهو التكنولوجيا الجديدة التي أطلقتها OPPO، في أحدث هواتفها F7، حيث تعمل هذه التقنية على تخصيص تعديلات الكاميرا تلقائيًا وفقًا لملامح كل وجه يتم إلتقاطه بالكاميرا الأمامية التي تبلغ دقتها 8 ميجابكسل، لتتمكن كاميرا الهاتف بالتعرف على ومسح 296 نقطة بدلًا من 200 نقطة فقط، لذلك فإن الهاتف قادر على التقاط صور سيلفي أفضل 20% من آخر إصدارات السلسلة F التي سبقت هاتف F7.

 كما تتمكن الكاميرا الآن بفضل الذكاء الإصطناعي من تحديد العمر والجنس ولون البشرة وهو ما يزيد من قدرتها على إضافة التعديلات التجميلية على الصورة والتي تبدو طبيعية في نفس الوقت.

وتأتي كاميرا الهاتف مدعومةً أيضًا بخاصية الواقع المعزز Augmented Reality التي تخصص ملصقات وتأثيرات للصور مثل سنابتشات، لإعداد صور جاهزة للمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي بدون الحاجة لأي تطبيقات.

أما بالنسبة لتجربة الإستخدام ما بعد التصوير، فإن الهاتف يدعم خاصية AI Album التي تستخدم تقنية الذكاء الإصطناعي من أجل تصنيف الصور حسب المحتوى لتجميعها في ألبومات مخصصة لكل مناسبة.

أما بالنسبة للشاشة، فإنها تختلف قليلًا في الحجم عن هاتف  F7 حيث يبلغ حجمها 6 بوصة، وهي من نوع Super Full Screen Full-HD والتي تتيح تجربة مشاهدة متكاملة لمقاطع الفيديو بنسبة تبلغ 84.8%. وتدعم الشاشة خاصية تعدد المهام “Full Screen Multitasking” التي تتيح تقسيم الشاشة لاستخدام اكثر من تطبيق في نفس الوقت. 

يستخدم نظام تشغيل الهاتف Color OS 5.0 المحدث كليًا القائم على أساس Android 8.1، حيث يوفر هذا النظام إمكانيات مثل فتح الهاتف عن طريق مسح ملامح الوجه التي تتمكن الآن من التعرف على أكثر من 128 نقطة على الوجه بفضل تقنية الذكاء الإصطناعي، كما تم تزويد الهاتف بخاصية Safe Box التي تمكن المستخدم من إخفاء بعض التطبيقات والملفات، لحماية المعلومات الخاصة والسرية من أي تطبيق طرف ثالث غير معروف.

وقد تم تصميم الهاتف لمعالجة المشكلات المعتادة التي يواجهها المستخدمين وخاصة في فئة الشباب مثل توقف الهاتف عن العمل أو ال Freezing، ونفاذ البطارية بشكل أسرع من المعتاد، وحجم الذاكرة والسعة التخزينية، حيث أن الهاتف يأتي بوحدة معالجة بتقنية الذكاء الإصطناعي 12 nm AI CPU التي تعد الأولى في العالم، وهو ما يزيد من سرعة أداء الهاتف. كما تمتد مدة عمل البطارية التي تبلغ قوتها 3410 mAh إلى 15 ساعة من الإستخدام المتواصل، هذا بالإضافة إلى احتواء الهاتف على ذاكرة وصول عشوائية 4 جيجابايت وذاكرة قراءة 64 جيجابايت.  

وقد صرح أندي شي، مدير العلامة التجارية بشركة OPPO إفريقيا والشرق الأوسط، قائلًا: "إن OPPO مستمرة في تقديم المزيد من النسخ الشبابية من الهواتف الذكية التي تطرحها، وذلك لحرصها على هذه الفئة كونها من أكثر الفئات استخدامًا واحتياجًا لهواتف ذكية عملية تتوفر فيها جميع الإمكانيات الحديثة وفي نفس الوقت بسعر مناسب. لذلك فإن استراتيجيتنا ستستمر في التطور من أجل تلبية هذا الطلبات ومن أجل تحقيق نتائج أفضل على مستوى الأداء في السوق وعلى مستوى رضا المستخدمين."